سريلانكا

تبرّع

أنشطة طبية رئيسية:
1,390 استشارة للمرضى الخارجيين
120 استشارة صحية نفسية فردية وجماعية
210 مريضاً تم إدخالهم إلى المستشفى

بعد ثلاث سنوات من انتهاء الحرب الأهلية المدمرة، سلمت منظمة أطباء بلا حدود آخر أنشطتها الباقية في سري لانكا.

في مستشفى مولايتيفو، يساعد فريق تابع للمنظمة في توفير رعاية الطوارئ والعمليات الجراحية والخدمات المعنية بالطب النسائي والتوليدي. كما تشغّل المنظمة عيادات متنقلة أسبوعية في خمسة مواقع، لإتاحة الخدمات الصحية للمجتمعات المحلية المعزولة. توقفت هذه الأنشطة في شهر يونيو/حزيران.
تسليم خدمات الصحة النفسية
ربما شفيت الجروح الجسدية، لكن الحالة الصحية النفسية لأولئك الذين أصيبوا بالصدمة جراء الحرب والضائقة نتيجة إعادة التوطين، لم تجد من يعالجها حتى الآن. عمل طاقم الصحة النفسية التابع للمنظمة في المستشفيين الإقليميين الرئيسيين في مولايتيفو وكيلينوشي إضافة إلى المراكز الأخرى في المقاطعات. وسافرت الفرق المتنقلة إلى مزيد من القرى النائية لتقديم الرعاية إلى السكان العاجزين عن السفر.
كما طورت المنظمة خدمات نفسية اجتماعية مجتمعية في المدارس. وقبل مغادرة كيلينوشي، وفر الطاقم التدريب لعشرة من العاملين في مجال الدعم النفسي وعشرة من المساعدين الميدانيين.
التزمت وزارة الصحة بالاستمرار في تطوير الخدمات النفسية الاجتماعية المجتمعية. وفي أواخر عام 2011، أطلقت الوزارة وكلية سري لانكا للأطباء النفسيين حملة إعلامية لإذكاء الوعي بقضايا الصحة النفسية، وزيادة إتاحة الرعاية الطبية الماهرة. وتم تسليم برنامج المنظمة في مولايتيفو إلى منظمة الرؤية العالمية، التي وضعت خطة تشغيلية طويلة الأمد لشمال البلاد، بينما تولت منظمة محلية إدارة الأنشطة في كيلينوشي.

عدد طاقم المنظمة عند نهاية عام 2012: 73  |  السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في سري لانكا: 1986

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة