الأردن

تبرّع

أنشطة طبية رئيسية:
16,330 استشارة للمرضى الخارجيين
1,170 عملية جراحية
580 استشارة صحية نفسية فردية وجماعية

أصبح الأردن ملجأ لمئات الآلاف من السوريين الهاربين من النزاع في بلادهم.

تدير منظمة أطباء بلا حدود منذ عام 2006 برنامجا جراحياً متخصصاً في عمّان لضحايا النزاعات. أقيم البرنامج في البداية لتقديم الرعاية الجراحية إلى العراقيين المصابين بجروح خطرة، من البالغين والأطفال المصابين بحروق وجروح جراء القنابل والانفجارات، والذين يحتاج الكثير منهم إلى عمليات في الجراحة التقويمية أو جراحة العظام، لم يتمكنوا من إجرائها في بلدهم. ومع تفاقم حدة النزاع في المنطقة، يأتي المصابون الآن من اليمن وسوريا وليبيا وغزة ومصر.
وتزور المنظمة منذ شهر مارس/آذار المخيمات المؤقتة والمرافق الصحية سعياً إلى تحديد اللاجئين السوريين المحتاجين إلى عمليات جراحية وإجرائها لهم. ونتيجة لذلك، زاد عدد عمليات جراحة العظام بنسبة 77 في المئة مقارنة بعام 2011. هناك أيضاً زيادة في أعداد المصابين اليمنيين، حيث أدخل إلى البرنامج أكثر من 100 منهم في عام 2012.
توسيع نطاق الأنشطة الطبية
يحتاج كثير من السوريين إلى رعاية طبية ودعم نفسي. وفي هذا الصدد، افتتحت المنظمة قسماً للمرضى الخارجيين في مجمع مستشفى الهلال الأحمر الأردني في عمّان. حيث يوفَّر العلاج للمرضى الذين يعانون من حالات حادة وأمراض مزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم. وقد أجريت شهرياً أكثر من 350 استشارة طبية.
حظي العلاج الفيزيائي أيضاً بأهمية حاسمة لدى المرضى المصابين بجروح متعلقة بالنزاع لم يكن من الممكن علاجها بشكل مناسب داخل سوريا، ويوفر العاملون الدعم النفسي والاجتماعي لمساعدة المرضى على التغلب على أعراض الضائقة الصحية النفسية أيضاً.
ومن أجل توفير رعاية فعالة، من المطلوب أحياناً الإحالة إلى خدمات وخبرات ومهارات إضافية. ولذلك، طورت المنظمة علاقات شراكة مع المنظمة الدولية للمعوقين، ومركز ضحايا التعذيب، وجمعية العون الصحي الأردنية، ووكالات الأمم المتحدة، والمستشفيات المتخصصة في الأردن.

يُضاف عدد الطاقم العامل في الأردن إلى برامج المنظمة في العراق (أي 304)
السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في الأردن: 2006

يُحسب عدد الطاقم العامل في الأردن في إطار برامج المنظمة في العراق | السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في الأردن: 2006

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة