تمرير

كيرلا: قدم فريقنا الطبي الاستشارات الطبية لمحتاجيها في ستة مخيمات إغاثية

30 أغسطس 2018
قصة
الدول ذات الصلة
الهند
شارك
طباعة:

تسببت الفيضانات التي وقعت في ولاية كيرلا، والتي تعتبر الأعنف على مدى القرن الماضي، بمقتل الكثيرين ونزوح مئات الآلاف إلى المخيمات التي أعدت لهذا الغرض في أنحاء مقاطعات الولاية البالغ عددها 14 مقاطعة. وقد بدأت منظمة أطباء بلا حدود، المنظمة الطبية الدولية الإنسانية، عمليات الإغاثة في المخيمات في واياند، وهي إحدى المقاطعات الأكثر تضرراً.

msf241646_medium.jpg
فريقنا الطبي أثناء العمل في المخيمات الإغاثية لمحتاجيها في واياند، شمال كيرلا

وقد وزع فريق أطباء بلا حدود الذي يزور المخيمات في واياند مواد النظافة واللوازم الأساسية كالصابون والبُسُط والبطانيات، كما أجرى الفريق تقييماً للوضع في المخيمات. وقد وجد الفريق أنه بالرغم من وجود ما يكفي من الماء للشرب والاستحمام إلا أنه لا يوجد تطهير لمصادر الماء بالكلور. وقد يؤدي هذا الأمر في الأماكن المعيشية المكتظة إلى تفشي الأمراض المعدية. كما أن واياند تعاني من نقص الكوادر الصحية وبالتالي فإن الاحتياجات تفوق طاقة الكوادر الموجودة.

msf242519_medium.jpg
طواقم أطباء بلا حدود توزع المواد غير الغذائية على الأسر المتضررة من الفيضانات في بوزوتانا التابعة لمقاطعة واياند.

وبناءً على التقييم، فقد قررت أطباء بلا حدود التركيز على المجالات التالية:

  • مواصلة توزيع مستلزمات النظافة والمأوى لتحسين ظروف معيشة سكان المخيمات.
  • تطهير مصادر الماء في المخيمات بالكلور لمنع تفشي الأمراض المنقولة بالماء كالكوليرا والتيفوئيد
  • إجراء مخيمات طبية لمساعدة إدارة مقاطعة واياند. ويكون كل مخيم طبي مؤلفاً من طبيب وممرض مجهزَّين بالأدوية والمعدات الأساسية للكشف عن ومعالجة الأمراض غير المعدية.

تابعوا [email protected] لآخر المستجدات